Onlinearabic.net Anasayfası   Aktif KonularAktif Konular  Forumu AraArama  YardımYardım  Kayıt OlKayıt Ol  GirişGiriş   
Arapça Makaleler - المقالات العربية - المقالات اليومية
  Forum Anasayfası Onlinearabic.netابواب المراسلة العربية ARAPÇA YAZIŞMA GRUPLARIArapça Makaleler - المقالات العربية - المقالات اليومية

Mesaj icon Konu: الإرهاب.. والمجتمع المدنى المنحاز! - أكرم القصاص

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Yazar Mesaj
idinc
Yönetici
Yönetici
Simge
Site ve Forum Yöneticisi

Kayıt Tarihi: 21Ağustos2006
Gönderilenler: 2869

Alıntı idinc Cevapla bullet Konu: الإرهاب.. والمجتمع المدنى المنحاز! - أكرم القصاص
    Gönderim Zamanı: 04Şubat2015 Saat 10:00

أكرم القصاص

 

الإرهاب.. والمجتمع المدنى المنحاز!

 

ظاهرة تسييس العمل المدنى والحقوقى أصبحت واضحة خلال السنوات الأخيرة، وقبل أيام تناولنا كيف تتحول منظمات حقوقية أو إعلامية إلى جهات أمن ونيابة وقضاء وتصدر أحكاما بالبراءة أو الإدانة، وهى ظاهرة تتجاوز الأفراد إلى المؤسسات. وأصبحت هناك منظمات حقوقية فقدت حيادها وأصبحت مسيسة تخلو من الموضوعية وتصدر تقارير منحازة، لدرجة أنه يمكن توقع رأى هذه المؤسسة أو تلك قبل إصداره، مما يفقد التقارير معناها ويجعلنا أمام كيانات حزبية وسياسية وليست حقوقية. وضربنا مثلا بحادث مقتل شيماء الصباغ، حيث تحولت منظمات حقوقية وإعلامية إلى جهات اتهام تعامل بعضها مع الحدث إما لتبرئة الشرطة وإدانة السياسيين، أو العكس، حيث أعلنت منظمات مثل هيومان رايتس إدانة الشرطة وأصدرت فيديو قالت إنه يدين الشرطة، فى مواجهة جهات أخرى تنفى ذلك. ويتكرر الأمر فى التعامل مع حوادث يرتكبها أمناء شرطة أو ضباط، حيث تتعامل المنظمات معها من باب الإدانة وتتبنى وجهة النظر التى تخدم أحكامها، فى حين تصمت نفس المنظمات على قتل رجال الشرطة والشرطة أو التفجيرات والعمليات الإرهابية، وتتجاهل الإرهاب وضحاياه بينما تنتفض فيما ترى أنه انتهاكات. وأصبح من الطبيعى أن ترى رؤساء منظمات حقوقية يتبنون مواقف سياسية معلنة تجعل من الصعب النظر لتقاريرهم على أنها مهنية أو حقوقية، لكنها تقارير سياسية واضحة الانحياز، وفى نفس الوقت الذى تطالب فيه منظمات المجتمع المدنى بالشفافية فى التعامل مع المال العام فإنها ترفض التعامل بشفافية مع ما تتلقاه من أموال والجهات التى تدفع لها، الأمر الذى يضاعف من الشكوك فى التعامل مع هذه المنظمات، التى تنفق بلا رقيب وتتعامل مع جهات بعضها ينحاز سياسيا ضد الدولة. خلال السنوات الأربع الأخيرة اختفت المنظمات الحقوقية التى يمكن الوثوق فيها، وأصبحنا أمام ظاهرة المنظمات السياسية التى تمارس دورا سياسيا وحزبيا منحازا، فيما يبدو أنه انحياز لجهات تمويل، أو انعكاس لتحالفات مع منظمات وجهات التمويل، الأمر الذى جعل دور المنظمات الحقوقية متراجعا وبعيدا عن أى نوع من المهنية أو الحقوقية. بل إن بعض الجهات تتخصص فى الدفاع عن متهمين بالإرهاب ليس من باب حق الدفاع، ولكن من باب تنفيذ مهمة دفاعية لمافيا أو عصابة وتخلط هذه الجهات بين دورها القانونى ودورها السياسى والدعائى، مما يجعلها تمارس دورا فى الدفاع عن الإرهاب وليس الدفاع عن متهمين، والهدف إرضاء جهات التمويل والحصول على المزيد من التمويلات، بصرف النظر عن الدور الذى يفترض أن تقوم به هذه المنظمات.

 

المصدر: http://www.youm7.com/story/2015/2/4/%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D9%87%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D9%86%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%AD%D8%A7%D8%B2/2053190#.VNHQ79KsWgI

IP

Yanıt Yaz Yeni Konu Gönder
Konuyu Yazdır Konuyu Yazdır

Forum Atla
Kapalı Foruma Yeni Konu Gönderme
Kapalı Forumdaki Konulara Cevap Yazma
Kapalı Forumda Cevapları Silme
Kapalı Forumdaki Cevapları Düzenleme
Kapalı Forumda Anket Açma
Kapalı Forumda Anketlerde Oy Kullanma

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.03
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide

Bu Sayfa 0,156 Saniyede Yüklendi.



gebelik hesaplama | ehliyet yenileme | boğaz ağrısına ne iyi gelir | apandisit belirtileri | mtv hesapla | hamile kalmanın yolları | rüya yorumları tabirleri | rüya yorumları tabirleri | kombi bakımı | kombi servisi | kredi mevduat | krediler bankalar | arapça sözlük | arapça çeviri | uygun krediniz | banka şubeleri | finansbank internet bankacılığı | akbank müşteri hizmetleri | ziraat bankası internet bankacılığı | ziraat internet bankacılığı | finansbank internet bankacılığı | en uygun ihtiyaç kredisi