Sayfayı Yazdır | Pencereyi Kapat

"Her şeyin bir değeri vardır."

Nereden Yazdırıldığı: Onlinearabic.net
Kategori: المعاجم العربية - KELİME HAZİNESİ
Forum Adı: Deyimler ve Atasözleri Sözlüğü - معجم الحكم و الأمثال
Forum Tanımlaması: Arapça - Türkçe Atasözleri ve Deyimler Sözlüğü burada paylaşıyoruz.
URL: http://www.onlinearabic.net/forum/forum_posts.asp?TID=14362
Tarih: 15Ekim2019 Saat 22:47
Program Versiyonu: Web Wiz Forums 8.03 - http://www.webwizforums.com


Konu: "Her şeyin bir değeri vardır."
Mesajı Yazan: aydinahmet
Konu: "Her şeyin bir değeri vardır."
Mesaj Tarihi: 21Haziran2013 Saat 14:37

كُلُّ شَيءٍ وَ ثَمنُهُ.

 

Her şeyin bir değeri vardır.



-------------
سعادتي في سعادة الآخرين



Cevaplar:
Mesajı Yazan: muhammed fuad
Mesaj Tarihi: 21Haziran2013 Saat 15:57
herşeyin bir bedeli var anlamına gelir bu kulli şey kıyme herşeyin degeri var anlamındadır


Mesajı Yazan: aydinahmet
Mesaj Tarihi: 21Haziran2013 Saat 16:17

كل شئ في هذه الحياة له ثمن حتى السعادة ثمنها دموع

 

Bu hayatta her şeyin bir bedeli vardır, mutluluğun bedeli de gözyaşıdır.

 

كل شيء له ثمن حتى الابتسامة ثمنها الدموع

 

Her şeyin bir bedeli vardır, gülmenin bedeli de gözyaşıdır.

 

كل شيء غالي ثمنه إلا الأحلام

 

Her şeyin değeri yüksektir, ancak hayaller hariç.



-------------
سعادتي في سعادة الآخرين


Mesajı Yazan: kucukmehmet
Mesaj Tarihi: 21Haziran2013 Saat 17:30

هذا النص متعلق بالمثل السابق ولذا أضفت النص التالي ليكون مفيدا في فهم هذا المثل، أما بعد؛

 
 

كل شيء له ثمن

 

لا تستطيع أن تحصل على كلِّ شيء، إنها حقيقة، عندما تكون شابًّا فإن الطموح يملؤك، ويمتلئ رأسك بخُطَطٍ لمستقبلك لا نهاية لها، وترى هذا المستقبَل طريقًا طويلاً لست في عجلة من أمرك لاجتيازه، ولديك الوقت كله لتُجَرِّب وتُخطِئ، وأمامك الفرصة تِلْوَ الفرصة لتُصَحِّح الخطأ وتبدأ من جديد.

 

وعندما يمرُّ الوقت تبدأ بالإحساس أن هذا الوَهْمَ ليس له حقيقة، وأنك لست مُخَلَّدًا في الحياة، ويبدأ شعورك بالأنانية في أن تعيش ما تبقَّى لك من أيامٍ يقطع عليك طريق البدء من جديد، وتحسُّ أن النهاية تقترب، ويسيطِر عليك الشعور بالتَّعَبِ والإعياء من مرور السنوات، ويُثقِل كاهلَك حسابُ لحظات السعادة والحزن، وعندما تحسُّ أنك في مُنتَصَف الطريق وتلتفت إلى الخلف، تُفاجَأ بأن كثيرًا من الطموحات التي سعيت إليها لم يتحقَّق منها شيء، يبدأ شيء جديد يبدو أكثر أهميَّة، وتُرِيك أنانيَّتك بدون رحمة أنك خسرت كثيرًا من الأشياء التي لم تستطع أن تراها عندما كنت شابًّا، وأكثر من ذلك مرارةً أنه ليس لديك القوَّة للبدء من جديد، لكن قلبي يشعر اليوم أنه قريب جدًّا من الوصول إلى الله - عز وجل - لقد كان الله معي منذ البدء؛ لكنَّني اليوم أحسُّ أنه الوحيد الذي يجعل لحياتي معنًى، بل الحياة لا معنى لها في الحقيقة إلا به، وأعلم أيضًا أنه ينبغي أن أكون من أجله فقط، وأن أكون في كلِّ يومٍ أفضل حالاً وأهدأ بالاً.



-------------
عندما تُغلقُ أبوابُ السعادةِ أما



Sayfayı Yazdır | Pencereyi Kapat

Bulletin Board Software by Web Wiz Forums version 8.03 - http://www.webwizforums.com
Copyright ©2001-2006 Web Wiz Guide - http://www.webwizguide.info